تجربة: محمود مصطفى كمال


فكر معي .. هل يوجد أي بلد في العالم تشتهر بالثقافة والفن والطعام والموضة والسيارات في آن واحد؟ فكر جيداً .. نعم .. هي فقط .. إيطاليا!


لديهم شغف غريب بالحياة .. فإذا نظرت إلى أوضاع إيطاليا الحالية فهي ليست في أفضل حالاتها، فهم ليسوا بين الدول الأغنى في العالم بأي شكل من الأشكال، لكنهم دائماً بين الأكثر تأثيراً .. فدائماً لهم بصمة مميزة في عالم الموضة .. عالم الطعام والمطبخ الإيطالي .. وبالطبع عالم السيارات.


من في العالم لا يحلم بفيراري ولامبورجيني ومازيراتي؟ من لم يشاهد فيلماً كلاسيكياً به فيات 500؟ فهناك في ايطاليا مثلما كتب التاريخ الكثير من فصوله في روما .. فهناك في مارانيللو ومونزا وباليرمو ومدن كثيرة كانت كواليس صناعة السيارات والسباقات التي نعرفها اليوم .. هناك بدأ انزو فيراري كسائق طموح بفريق الفا روميو للسباقات حتى أسس أيقونة السيارات الرياضية «فيراري» .. هناك خطط الأخوة «مازيراتي» تحويل ورشتهم الخاصة لتعديل السيارات الرياضية إلى علامة تعبر اليوم عن قمة الأناقة والرفاهية .. هناك في ايطاليا الكثير مما يثير شغفك.


ذهبت هذه المرة إلى مكان يثير حماسي بمجرد سماع اسمه .. بالوكو .. المدينة الايطالية التي لا أعرف أي شئ عنها سوى أن بها حلبة اختبار سيارات ألفا روميو .. وهذه المرة ذهبت لتجربة جوليا الجديدة بنسختيها كوادري فوليو والنسخة العادية، وعلى عكس جميع شركات السيارات، تعلن الفا روميو عن النسخة الرياضية أولاً ثم تتبعها بإصدار نسخ ذات محركات صغيرة .. لماذا؟ لأنها الفا روميو! تحمل ورائها تاريخ يمتد لأكثر من ١٠٧ عام وريادة في صناعة السيارات الرياضية ومشاركة قوية في صناعة تاريخ سباقات لومان وفورميلا ١ وتارجا فلوريو .. جملة La Meccanica Delle Emozioni أو "ميكانيكا المشاعر" المصاحبة لألفا روميو ليست مجرد جملة دعائية .. ولكنها تصف بدقة التجربة التي تحصل عليها مع سيارات هذه العلامة.


دعني أحدثك عن بعض الأرقام .. تحمل جوليا كوادري فوليو محرك سعة 2.9 لتر Bi Turbo سداسي الاسطوانات V6، بناقل حركي يدوي سداسي السرعات، فتتسارع السيارة من الثبات لسرعة 100 كيلومتر في الساعة خلال 3.9 ثانية فقط، وتبلغ قوتها 510 حصان وعزمها 600 نيوتن/متر.


هل تخيلت أداء جوليا كوادري فوليو؟ لهذه العلامة الرياضية قصة شيقة، فهي توازي M Sport لدى BMW وAMG لدى مرسيدس-بنز .. هي الفرع الرياضي لألفا روميو، ويمثلها الورقة الخضراء ذات الأطراف الأربعة الجالبة للحظ، ففي عشرينات القرن الماضي كان فريق الفا روميو للسباقات يضم انزو فيراري وانطونيو اسكاري وجوسيب كمباري بالإضافة لسائق رابع هو اوجو سيفوشي، وكان الجميع يظن أن سيفوشي سائق رائع لكنه سئ الحظ جداً مما جعله بعيداً عن الأضواء، فقام في أحد الأعوام قبل بدأ سباق تارجا فلوريو التاريخي برسم الورقة ذات الأطراف الأربعة على مقدمة السيارة لجلب الحظ، وبالفعل حصد اللقب وفاز بالسباق! ومنذ ذلك اليوم تعتمد الفا روميو هذه العلامة لسياراتها الرياضية .. والجدير بالذكر أن سيفوشي توفى بعدها في حادث وهو يختبر أحد السيارات .. التي لم تحمل العلامة!


إنطلاقة جوليا كوادري فوليو تكشف عن شخصيتها الحقيقية، فهي من الخارج أنيقة للغاية -كعادة السيارات الايطالية- وبها العديد من اللمسات الرياضية والكاربون فايبر في مختلف أجزاء السيارة، ويقوم المصد الأمامي بتعديل وضعيته حسب ظروف القيادة، فعند بدء حركة السيارة يزيد من ارتفاعه للسماح للسيارة بالتسارع بمقاومة أقل للهواء، وعند السير بسرعات عالية يقلل من إرتفاعه لدعم ايروديناميكية السيارة، كما أن التصميم الداخلي تنشأ بينه وبينك حميمية سريعة، أنه أحد تلك التصميمات التي تركز على السائق والتي تحب أن تراها كل صباح، بالشاشة المدمجة في التصميم والمقاعد الرياضية والتصميم الرياضي لعجلة القيادة، ولكن بمجرد الضغط على بدال الوقود لمزيد من السرعة، يتحول هذا الجمال إلى شراسة جامحة!


حلبة بالوكو الخاصة بألفا روميو بها العديد من المنعطفات المستوحاة من منعطفات حلبة مونزا الايطالية العريقة وأيضاً حلبة SPA البلجيكية، لذلك فهي حلبة ممتعة للغاية تستطيع فيها الوصول لسرعات عالية وإختبار السيارة في الكبح الشديد والانعطاف. كان كل ما يدور في بالي أثناء القيادة هو الإعتقاد بأن عجلة القيادة هذه موصلة مباشرة إلى دماغي! فالتحكم الشديد في السيارة وحساسيتها لأي حركة بعجلة القيادة يجعلها مثالية بالحلبة، مع التوزيع الممتاز للوزن بنسبة 50/50 بين مقدمة ومؤخرة السيارة، وقد وزع علينا مسئولو ألفا روميو بعض الساعات لقياس النبض، وبعد إنتهاء التجربة عرضوا كيف شعر كل سائق أثناء تجربة السيارة، وكنت أتذكر مع كل إرتفاع أراه في الرسم البياني الخاص بي كل دفعة ادرينالين وكل منعطف قدت فيه هذه السيارة.


تدعم ألفا روميو السيارة أيضاً بنظام DNA الذي يمكنك نم تغيير شخصية السيارة كلياً بضغطة زر، فلكل حرف شخصية، الأولى هي Dynamic وهي شخصية رياضية تضع السيارة ونظام التعليق وناقل الحركة في حالة تأهب لجولة من الأدرينالين، وشخصية Natural الملائمة للقيادة اليومية، وAdvanced Effiency الذي يقوم بتوفير الوقود، بالإضافة لنظام رابع هو Race، يفتح العنان لكامل إمكانيات السيارة!


شارك معنا في هذه التجربة هارالد ويستر رئيس علامات الفا روميو ومازيراتي وابارث الذي إنتقل مؤخراً لشغل منصب أخر بمجموعة Fiat-Chrysler العالمية، وفي حديث معه قال أن إطلاق جوليا الجديدة لحظة غنية المشاعر لجميع العاملين في ألفا روميو، فبعد سنوات من العمل على جوليا الجديدة وستيلفيو من فئة الكروس أوفر الجديدة كلياً وأول SUV في تاريخ العلامة الايطالية، يأتي هذا بمثابة إعادة ميلاد وإعادة إطلاق للعلامة بشكل كامل، ومعه كل الحق في ذلك، فلسنوات ظلت ألفا روميو تحتفظ بمكانتها لدى محبي السيارات فقط لتاريخها الكبير في ظل ضعف قائمة سياراتها، لكن اليوم، ومع إطلاق لاعب قوي بشريحتين كبيرتين هم السيدان والكروس أوفر، تملك ألفا روميو أكثر بكثير من التاريخ لتربح شغف محبي السيارات.

الأكثر قراءة شاهد المزيد