محمود مصطفي كمال


وقعت هذا الأسبوع شركتي طيران الاتحاد الناقل الوطني للإمارات العربية المتحدة، ومصر للطيران الناقل الوطني لجمهورية مصر العربية، اتفاقية مشاركة بالرمز يتم تفعيلها علي ثلاث مراحل.


ما هي اتفاقيات الشراكة بالرمز؟


إتفاقيات الشراكة بالرمز Codeshare بين شركتين تقوم فيها شركتي الطيران بوضع كود بعضهما البعض علي الطائرات الخاصة بهما، وفي هذه الحالة، يستطيع عملاء شركة الاتحاد الإماراتية خلال المرحلة الأولى من الاتفاقية والتي تم تفعيلها بالفعل بدءاً من ١ مارس الجاري حجز طائرات مصر للطيران بين أبو ظبي والقاهرة أيضاً من خلال شركة الاتحاد، وهو ما يعطيهم حرية أكثر في الطيران لوجود عدد أكثر من الطائرات ومواعيد أكثر، والأمر ذاته بالنسبة لعملاء مصر للطيران من مصر.


في المرحلة الثانية المتوقع تفعيلها خلال الصيف القادم تمتد الاتفاقية بسفر عملاء الاتحاد للطيران لعدد من دول أفريقيا مثل كينيا وتنزانيا عبر طائرات مصر للطيران بعد التوقف في مطار القاهرة والتغيير لطائرات مصر للطيران، فيما يستفيد عملاء مصر للطيران بالوصول لعدد من وجهات أستراليا والشرق الأقصى في آسيا بعد التوقف في مطار أبو ظبي والتغيير لطائرات الاتحاد.


في المرحلة الثالثة يستطيع عملاء شركة الاتحاد الاستفادة بطائرات مصر للطيران الداخلية بمصر، في حالة توجههم إلى مدن مثل شرم الشيخ والغردقة والأقصر وأسوان بالسفر عبر طائرات مصر للطيران إلى هذه الوجهات بعد التوقف بمطار القاهرة، فيما يستطيع عملاء مصر للطيران في هذه الوجهات السفر على طائرات الاتحاد أو مصر للطيران حسب الموعد المختار إلي أبو ظبي.


تدرس الشركتين إضافة أميال رحلات الشراكة بالرمز لبرنامج المسافر الدائم لدى الشركتين، ليتم إضافة هذه الميزة بمرحلة لاحقة في الاتفاقية.


تبلغ عدد الرحلات الأسبوعية بين أبو ظبي والقاهرة على طيران الاتحاد ٢٨ رحلة أسبوعية، بينما تبلغ رحلات مصر للطيران ٢١ رحلة أسبوعية، ويبلغ عدد الركاب لهذا المسار ٣٩٠ ألف راكب سنوياً طبقاً لإحصائيات عام ٢٠١٦.


الأكثر قراءة شاهد المزيد